عالم صغيرعجيب... مراجعة كتاب "فيزياء الجسيمات... مقدمة قصيرة جدًا"، رولان أومنيس


نحن أيضًا نشارك في النشاط الإشعاعي، ونطلق نحو 400 نيوترينو كل ثانية
عالم الجسيمات الصغيرة عالم غريب، تحكمه قوانين غريبة، الغريب فيه مألوف، والمألوف فيه غريب. الكثير من الجسيمات ذات الخصائص المختلفة والأفعال المريبة الشبحية.
وفي ذلك العالم الغريب، يغوص فرانك كلوس في كتاب "فيزياءالجسيمات" من سلسلة مقدمات قصيرة جدًا.
يأخذنا الكاتب من بداية الكون والظروف التي أوجدت الذرات الأولى والجسيمات التي كونتها.. تلك الفترة الحرجة المثيرة من عمر الكون حيث شكلت الثواني الأولى مستقبل الكون كما نراه.
فيحكي لنا الرجل عن مدى خواء الذرة وعن مكوناتها وتاريخ الاكتشافات التي تعلقت بها، والنماذج التي وُضعت لتفسير سلوكها ومعرفة تكوينها. ويحكي لنا عن المُعجلات، تلك المصادمات الضخمة التي كلفت العالم المليارات والمليارات كي يستطيع محاكاة ظروف نشأة الكون الأولى، وطرق عملها، وكيف يمكن الكشف عن الجسيمات فيها.
ويستمر بقصته الجميلة ليسرد لنا القوى الطبيعية الأربعة (الجاذبية، والكهرومغناطيسية، والنووية الضعيفة والقوية) والجسيمات الحاملة لها.
ويخص صديقنا الكاتب جزءًا كبيرًا من كتابه للحديث عن الجسيم الشبح: النيوترينو، واحد من أغرب الجسيمات تحت الذرية التي يأتي لنا جزءًا كبيرًا منها من الشمس. هو جسيم غريب، عديم التفاعل مع المادة تقريبا، لدرجة أنه لو سار من خلال طول من الرصاص يساوي سنة ضوئية لن يتفاعل معه.

من الأجزاء الجميلة في الكتاب حديثه عن الصدف السعيدة في الكون. كيف مثلا كانت كتلة الإلكترون مضبوطة تمامًا حتى تناسب التفاعلات التي تجري داخل الشمس بحيث تكون الأشعة فوق البنفسجية بنسبة غير مضرة للبشر..
وينهي الكتاب بأسئلة القرن الجديد التي نود أن نجيب عنها منها مثلا طبيعة المادة والمادة المضادة.. وكيف سنكشف عنها..
الكتاب كما أغلب كتب سلسلة "مقدمات قصيرة جدا" مكتوب بشكل مبسط ومركز ولم يتعرض لتفاصيل علمية كثيرة، وهو مناسب لمن ليس لديه خلفية كبيرة عن الموضوع.




تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟