المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2017

الكتاب الوحيد

IMG_20170227_224854.jpg


وخرجتُ من محطة المترو، وما هي إلا أمتار قليلة حتى وجدت كومة من الكتب القديمة على رصيف الشارع. وأعلاها لافتة صغيرة مكتوبٌ عليها «الكتاب بخمسة»، جذبني المنظر، فذهبت لأرى الكتبَ القديمة.
جُلتُ بناظريّ بين الأغلفة، أو ما تبقى من الأغلفة..
وفي منتصف الكومة برز جزء من كتاب اختطف اسمه نظري، وكأنه قصد الظهور، يبكي وحدته بين رفاقه من الكتب الدينية. ويريدني أن ألتقطه من جُبّ وحدته.
ملتُ على الكومة ومددتُ يدي والتقطه، فظهر اسم مؤلفه.. «إسحق أسيموف» واحد من أشهر كُتّاب الخيال العلمي والعلوم في القرن الفائت.
لو قصد أحدهم أن يضع في طريقي كتاب من الكتب التي أحبها لما استطاع أن يضع مثل هذا الكتاب.
فرحتُ به، وفرح بي.. وكأنما ساقتني الأقدار له..
دفعت الخمس جنيهات، ووضعته في شنطتي، حيث التقى هناك بأحبائه، فهدأ واستكان بين أحضانهم ومضى يشكو لهم وحدته.

عالم صغيرعجيب... مراجعة كتاب "فيزياء الجسيمات... مقدمة قصيرة جدًا"، رولان أومنيس


نحن أيضًا نشارك في النشاط الإشعاعي، ونطلق نحو 400 نيوترينو كل ثانية
عالم الجسيمات الصغيرة عالم غريب، تحكمه قوانين غريبة، الغريب فيه مألوف، والمألوف فيه غريب. الكثير من الجسيمات ذات الخصائص المختلفة والأفعال المريبة الشبحية.
وفي ذلك العالم الغريب، يغوص فرانك كلوس في كتاب "فيزياءالجسيمات" من سلسلة مقدمات قصيرة جدًا.
يأخذنا الكاتب من بداية الكون والظروف التي أوجدت الذرات الأولى والجسيمات التي كونتها.. تلك الفترة الحرجة المثيرة من عمر الكون حيث شكلت الثواني الأولى مستقبل الكون كما نراه.
فيحكي لنا الرجل عن مدى خواء الذرة وعن مكوناتها وتاريخ الاكتشافات التي تعلقت بها، والنماذج التي وُضعت لتفسير سلوكها ومعرفة تكوينها. ويحكي لنا عن المُعجلات، تلك المصادمات الضخمة التي كلفت العالم المليارات والمليارات كي يستطيع محاكاة ظروف نشأة الكون الأولى، وطرق عملها، وكيف يمكن الكشف عن الجسيمات فيها.
ويستمر بقصته الجميلة ليسرد لنا القوى الطبيعية الأربعة (الجاذبية، والكهرومغناطيسية، والنووية الضعيفة والقوية) والجسيمات الحاملة لها.
ويخص صديقنا الكاتب جزءًا كبيرًا من كتابه للحديث عن الجسيم الشبح: النيوترينو، واحد من أغرب الجسيمات تحت الذرية التي يأتي لنا جزءًا كبيرًا منها من الشمس. هو جسيم غريب، عديم التفاعل مع المادة تقريبا، لدرجة أنه لو سار من خلال طول من الرصاص يساوي سنة ضوئية لن يتفاعل معه.

من الأجزاء الجميلة في الكتاب حديثه عن الصدف السعيدة في الكون. كيف مثلا كانت كتلة الإلكترون مضبوطة تمامًا حتى تناسب التفاعلات التي تجري داخل الشمس بحيث تكون الأشعة فوق البنفسجية بنسبة غير مضرة للبشر..
وينهي الكتاب بأسئلة القرن الجديد التي نود أن نجيب عنها منها مثلا طبيعة المادة والمادة المضادة.. وكيف سنكشف عنها..
الكتاب كما أغلب كتب سلسلة "مقدمات قصيرة جدا" مكتوب بشكل مبسط ومركز ولم يتعرض لتفاصيل علمية كثيرة، وهو مناسب لمن ليس لديه خلفية كبيرة عن الموضوع.




كلمة عن معرض الكتاب المظلوم..

في الفترة الأخيرة انتشرت مجموعة صور من كتب يُفترض أنها أشعار.. كلمات عامية عبارة عن مجموعة هرتلات لشخص يعتبر نفسه شاعرًا بشكل ما.
المشكلة ظهرت في تعامل الناس مع هذا الكتاب.. الكل أصبح يربط السيء بمعرض الكتاب..
أشعار هزيلة وكلمات نابية .. يبقى "مش هنروح معرض الكتاب".. و"شوفتو معرض الكتاب واللي بيحصل فيه" و"هنروح نعمل إيه في معرض الكتاب؟" ..

أولا:
قبل أي شيء صاحب دار النشر التي نشرت الكتاب أو مسؤول من الدار قال أن ذلك الديوان بالذات لم يعد مطبوعًا، واعتذر حتى على أنهم طبعوه، وقال أنهم لم يعودوا ينشروا أشياء كهذه.
يعني كل شخص نشر تلك الصور على أنها من كتاب موجود في المعرض مطالب أولا بالاعتذار لمتابعيه على كذبه، وعدم تحققه مما ينشر. بالرغم من أنه ربما يوجد كتب مثل ذلك الكتاب في سوءه، لكنت في كل الأحوال كذبت.

ثانيًا:
معرض الكتاب كان ولا يزال واحد من الأحداث القليلة في مصر الذي تستحق أن تكون مصريًا لأجلها.
بالله عليك، كيف تبخس حق آلاف الكتب التي ترجمها المركز القومي للترجمة مثلا، ومكتبة الأسرة بآلافها الأخرى.. وعشرات السلاسل من عالم المعرفة لسلاسل الهيئة العامة للكتاب، لترجمات هنداوي الرائعة.
مئات الآلاف -ولا أبالغ- من الإصدارات، من كتب علمية وتاريخية وأدبية وفلسفية وروايات عربية ومترجمة وبلغاتها الأصلية..
كيف يمكن أن تضع كل ذلك في كفة، وتضع مجموعة عشرات أو حتى مئات الكتب الرديئة في كفة أخرى، بل وتجعل كفة الكتب الرديئة تفوز؟!
اسأل أي صديق غير مصري محب للكتب، هل يمكنه أن يتحصل على الكتب التي تتحصل عليها أنت، بنفس التنوع والسعر والسهولة؟ وستعرف قيمة معرض مثل معرض القاهرة الدولي للكتاب.
أنا شخصيا أعرف من يجعل أصدقاءه يشترون له من معرض القاهرة، ويرسلونها لهم في بلادهم.

لا تبخسوا المعرض حقه يا جماعة الخير..
«وسيبونا نستمتع بالأسبوعين بتوع المعرض.. ربنا يبارك لكم»




Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

لماذا يجب أن يُدرّس كتاب “التفكير العلمي” في مراحل التعليم الأساسي؟