يوتوبيا ويلز.. مراجعة رواية" بشر كالأرباب"، هربرت جورج ويلز



لا.. إن اليوتوبيا لم تقض على الأسرة.. إنها كبرت ووسعت الأسرة حتى شملت العالم بأسره.

مجموعة من الأرضيين على كوكب جديد، كوكب يوتوبي وصل سكانه إلى ذروة التقدم.. لا توجد حروب، لا توجد أمراض. كل شيء في مكانه الصحيح.. التعليم مثالي، الصحة مثالية، النظام الاقتصادي (الاشتراكي) مثالي. الوضع الاجتماعي مثالي.




وبشكل تلقائي يضع الأرضيون مقارنات بين عالمهم الأرضي وعالم اليوتوبيا. ومن هنا يبدأ ويلز ما أراد أن يقوله حقًا.
في خلال أحداث الرواية يضع ويلز نصائحه التي يرى أن العالم سيكون أكثر مثالية لو طُبقت، نصائح للتعليم، والاقتصاد مثلا. فهو يرى أن الملكية الفردية هي سبب كثير من المشاكل على الأرض ولابد أن تُلغى. وغير ذلك من آراء.
ينتقد كذلك المسيحية بشكل جميل جدًا ستعرفه خلال الرواية، وحضر خلال الانتقاد العلاقة الأزلية بين العلم والدين. أو لنكون أدق، بين العلم وممثلي الدين.
ولو كان الله يريد لنا أن نحصل على هذه الأمصال والخمائر في أجسامنا، فقد كان بمقدوره أن يجعلها تتكون داخلنا طبيعيًا بدلا من حقننا بها.

ويضع ويلز المبادئ الخمسة للحرية والتي بدونها يستحيل قيام أي حضارة، وهي باختصار:
١- حفظ خصوصية الأفراد التي يأتمن عليها المؤسسات.
٢- حرية الحركة والتنقل.
٣- مبدأ المعرفة الشاملة غير المحدودة.
٤- الكذب يعتبر الجريمة العظمى.
٥- حرية المناقشة والنقد.
استخدم ويلز كذلك بعض المصطلحات العلمية لخدمة أحداث الرواية، مثل الأبعاد الأربعة والنسبية العامة، والعوالم المتوازية.
بل توقع شكلا من أشكال البريد الصوتي، أو البريد الإلكتروني.
ونذكر بأن الرواية كُتبت في عام ١٩٢٣. بعد الحرب العالمية الأولى بأعوام قليلة، وربما كانت هذه الحرب دافعًا لكتابة الرواية، إذ ربما ظن ويلز أن العالم سيعي درس الحرب المدمرة، ويسير في اتجاه معاكس، فأدلى بنصائحه لذلك الاتجاه السلمي.
ولم تكن أحداث تلك الرواية لتمر قبل أن تسأل نفسك: هل ممكن تحقيق مثل ذلك المجتمع؟ ولو تحقق ما مصير الروحية والدين فيه؟ وهل سيرتاح البشر في ذلك العالم فعلا؟ أم أن الشقاء والتنافس هما صفات تلازم الحياة البشرية؟
نعم أنا أعترف بأنه يبدو لكم أنكم تحققون نجاحًا في كل المجالات.. إنه مجد الخريف!.. ازدهار الغروب.
وربما كان اهتمام ويلز الأكبر هو طرح هذه الأسئلة خلال أحداث الرواية إضافة لتقديم رؤيته للوصول للمدينة الفاضلة.

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مؤامرة المقررات الدراسية... مراجعة كتاب "موجز تاريخ كل شيء تقريبًا"، بيل برايسون

عُبّاد الآلة... مراجعة لرواية «الآلة تتوقف»، إ. م. فورستر