مراجعة «الإنسان الحائر بين العلم و الخرافة» د. عبدالمحسن صالح

addtexttophoto26-11-2016-10-3-16

والواقع - كما رأينا دائمًا- أنّ العلم إذا دخل من الباب، قفزت الخرافات هاربة من النوافذ.
الخرافة لها رونقها، والقصص والماورائيات هي التفسير الأسهل للهروب من محاولة التدقيق العلمي للظاهرة، إضافة للاستغلال الإعلامي للعامل المثير فيها لتحقيق عروض مُربحة، ما يؤدي في نهاية الأمر لخلق جمهور يستسلم للخرافة والتفكير الخرافي بسهولة. والجمهور هنا هو العربي والغربي حتى، وإن كان الجمهور العربي شاربًا منها حتى الثمالة.





وما نقصد (وما قصد الكاتب) ليس عرض الخرافة كخرافة أو ظاهرة غريبة أو أسطورية، وإنما استغلال العلم والدين لإثبات صحة تلك الخرافات.
الكثير من المواضيع تناولها الكاتب بداية من الجراحات الروحية والعلاج الروحي والنصب والاحتيال الذي يتم فيهما.
مرورًا بظواهر أخذت حيزًا كبيرًا من التفكير والإعلام والكتب والجرائد، مثل مثلث برمودا، والخرافات التي نُسجت حولها وغيرها من ظواهر خرافية أُلبست لباس العلم.
وفي أغلب الحالات كان الكاتب يذكر الخرافة وما صيغ حولها من قصص، ثم يفندها علميًا.

وانتقد الكاتب في أجزاء كثيرة من الكتاب بعض الكتاب العرب، كأنيس منصور مثلًا، والذي يذكر في كتبه الكثير من تلك الخرافات في سياق يقول أنها ظواهر حقيقية أو علمية من خلال كتبه مثل «أرواح وأشباح»وغيرها.
واحدة من الجوانب الممتعة في كتاب «الإنسان الحائر بين العلم والخرافة» أن الكاتب يذكر تجاربه الشخصية حول الخرافات.
- هو نفسه قام بتجربة في الهرم لكي يتأكد من صحة أو خطأ بعض المزاعم التي تقول بأن الأشياء بداخله لا تتعفن، وكانت النتيجة تقول أن هذا غير صحيح.
- ويحكي أيضًا تجربته مع أحد الدجالين الذين تحداهم أن يحضروا زجاجة من مكان بعيد عن طريق الجنّ، ولم يستطع، بل وهدده الرجل بأن الجني قد غضب من سخريته وسيأتيه في منزله ليريه جزاء فعلته.
وغيرها من تجاربه الطريفة حول هذا الموضوع.
الكتاب جميل، وسيصحح مفاهيم كثيرة لديك، أو على الأقل سيزيل بعض الغموض عن مجاهيل لازمتنا في حياتنا.

تعليقات

  1. هل الكتاب مُترجم؟ و
    ما أسم المؤلفـ و اين نجد الكتاب؟

    ردحذف
  2. الكتاب اصلا عربي، للدكتور عبدالمحسن صالح، من سلسلة كتب عالم المعرفة الكويتية، وطبعته مكتبة الاسرة المصرية

    ردحذف

إرسال تعليق

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟