لقد جئت لآتيكم بالحرية.. مراجعة "العالم الطريف"، ألدوس هكسلي

brave new world

وكان لهذه الكلمات (اقذفوه جميعًا) أثر قوي في وعي الدالات واخترقت طبقات سميكة من الجهل، وعلت زمجرة الجمهور الغاضب، فقال الهمجي وقد التفت إلى التوائم: (لقد جئت لآتيكم بالحرية).
في ذلك البناء المنخفض ذو الأربعة والثلاثين طابقًا، يتحدد مستقبل المدينة. يُنتَج البشر طبقات بحسب الاحتياجات، ولا وجود لنظام الأسرة.
فالكل للجماعة، ولا مكان للتفرد، وشعار ذلك المجتمع هو " الجماعة، والتشابه، والاستقرار".
العالم الطريف أو عالم جديد شجاع هي رواية ديستوبية خيال علمية كتبها البريطاني أولدس هكسلي Aldous Huxly.




ويحاول هكسلي أن يتوقع المستقبل البشري المادي البائس الذي سيفرز أنظمة صارمة تنتج بشرًا ماديين متشابهين غاية حياتهم الحصول على اللذة والمتعة. ويتقززون من المفاهيم القديمة مثل الأب والأم والأسرة والصداقة.
وتبدأ الرواية فعلًا من وجهة نظري عند دخول ذلك "الهمجي" إلى مسرح الأحداث، وهو الذي كان يعيش في مجتمع عادي بمقاييسنا، حيث ستكون الصدمة والمقارنة هي غاية الرواية والهدف الذي كتبت لأجله.
الرواية مخيفة تنضم ل ١٩٨٤، و ٤٥١ فهرنهايت كثلاثية تعطي مستقبلًا متشائمًا للبشرية الهاوية إلى المادية والعلم الذي يُساء استخدامه.
من خلال قراءاتي المتواضعة في الديستوبيا أقول أن روايتنا هذه تميزت بوجود الدين الذي يختفي في معظم تلك النوعية من الروايات حتى العربية منها، وإن كان دينًا غريبًا لم نعهد له مثيل. ولكنها اشتركت معهم في اختفاء نظام الأسرة، ونبذ المشاعر والمادية المُغرقة.

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟