رحلة الأعداد.. مراجعة كتاب"العدد" جون ماكليش

numbers

والإنسان عادة يستسيغ ما كان يؤمن به مسبقًا. إننا نرفض الأفكار والخبرات الجديدة لأنّ أسلوب انفعالاتنا يؤثر في فهمنا ويحرفه.
فطريًا، حتى الحيوانات تعرف الأعداد هي الأخرى، لكن التجريد هو الخاصية التي ميزت البشر عن الحيوانات بخصوص الأعداد.
وربما تكون الأعداد وتطورها من أثرى مواضيع تاريخ العلوم وأكثرها إثارة. إذ أن الأعداد وتطورها (أو الرياضيات بوجه عام) ترتبط ارتباطًا كبيرًا بالحالة الاقتصادية والاجتماعية وحتى الدينية لدى الشعوب على امتداد تاريخ الحضارة البشرية، إضافة لأن تطور الأعداد والرياضيات كان مرتبطًا أيضًا بتطور فروع كثيرة من العلوم، كالفلك والفيزياء وغيرها.






والكتاب الذي بين أيدينا يرصد هذا التطور على مدار العصور وارتباطه بغيره من فروع العلوم الأخرى، بداية من "الحاسوب الأول" الذي كان عبارة عن عشرة أصابع (وربما يكون ذلك هو السبب في اعتمادنا على النظام العشري).
مرورا بحضارات عديدة مثل حضارات أمريكا الجنوبية، والمصريين القدماء الذين تمكنوا من الإشارة للكسور متفوقين في ذلك على حضارات سومر وبابل، والهنود الذين استخدموا الصفر وابتكروا نظام الخانات، ووضعوا للأرقام رموزًا مستقلة.
مرورًا بحضارة اليونان التي استفادت من الرياضيات في الهندسة خصوصًا. والحضارة العربية، بأبرز رياضييها، الخوارزمي وعمر الخيام، وابتكار علم الجبر ودورهما في استحداث وتطوير طرق جديدة لحل المعادلات.
ثم عصور النهضة الأوروبية وفلسفة بيكون وأوهامه الأربعة المشهورة، ودوره الكبير في إرساء قواعد المنهج العلمي.
ثم بعد ذلك، وفي أكثر من فصل يؤرخ لنا المؤلف للحاسب الآلي بداية من الآلات الميكانيكية مرورًا بحواسيب الصمامات، وصولا إلى التطور الأهم في تاريخ الحاسبات حتى الآن وهو اختراع الترانزستور عام ١٩٤٨ بواسطة براتين وباردين وشوكلي.
باستثناء بعض التفصيلات التي حاول فيها أن يبين طرق لحلول مسائل بطرق قديمة والتي لم أفهمها بشكل كامل، فالكتاب سهل في معظم أجزاءه، ومهم لمن يريد أن يعرف الخطوط العريضة عن إسهامات الحضارات في الأعداد والرياضيات.

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

لماذا يجب أن يُدرّس كتاب “التفكير العلمي” في مراحل التعليم الأساسي؟