المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2016

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟


هذه هي الترجمة العربية لكتاب:
Why?! you ask and physics answers..


whycover

الإنسان كائن سؤول بطبعه، تدفعه لذلك شهوة المعرفة. لأن السؤال هو مفتاح البحث العلمي الرصين، ولو راجعنا تاريخ العلوم لوجدنا أن كثيرًا من العلوم بدأت بسؤال! مجرد سؤال؛ المهم أن يكون السؤال صحيحًا، ولو كان بسيطًا.
وحول السؤال فهذا الكتاب يضم أكثر من مائة سؤال في الفيزياء، ولا يتوهم القارئ أن هذه الأسئلة في عمق التخصص الفيزيائي التي تهم المختصين فقط، بل على العكس؛ فالأسئلة تدور حول ظواهر كثيرة في حياتنا اليومية.
قد بذلنا قصارى جهدنا في الترجمة التي نتمنى أن تنال استحسانكم، مع بعض التدخل البسيط غير المخلّ (بإذن الكاتبة)، وأضفنا هوامش لتوضيح ما نراه بعيدًا عن فهم القارئ غير المتخصص في علم الفيزياء.



وكذلك أرفقنا في نهاية الكتاب قائمة بأسماء كتب وروابط إلكترونية لمنْ أراد أن يتوسع في مواضيع الكتاب. وفي الأخير نرجو أن يكون هذا الكتاب بداية الطريق لقارئ يريد أن يستزيد من منهل العلوم الطبيعية التي كانت ولا تزال تجيب أو تحاول أن تجيب عن تساؤلات البشر عبر العصور.


مراجعة كتاب "انتصار الشجرة"، جون ستيوارت كوليس

trees

أجل إنّ قوّة الحياة الخلاقة تستطيع أن تفعل ما تشاء إذا ما أعطيت بوفرة محدودة ذلك الزاد، أي الزمن.

رحلة الشجرة عبر تاريخ الحياة رحلة طويلة، فقد سبق وجودها وجود الإنسان بآلاف السنين على الأرض. وهذا الكتاب يرصد تلك الرحلة العجائبية..
من الطحالب إلى الأشجار العملاقة.. وكيف تعامل البشر مع الأشجار عندما وجدوها.. من التقديس للعبادة للحرق والتدمير.




بدأ الكتاب بمحاولة لتخيل شكل الأرض الخال من الحياة، حيث الصمت المطبق. فلا وقع أقدام، ولا رفرفة لأجنحة طيور، فقط الخضرة.
ثم تلى ذلك بأوائل البشر، وكيف كانت الأشجار ذات تأثير ليس فقط على حياته الخارجية، بل على تفكيره الداخلي وتخيلاته وتصوراته عن العالم، وكيف كان لها تأثير على وعي لإنسان بوجوده.
ثم كيف نظر الإنسان للشجرة باعتبارها مساكن للأرواح، ثم تطورت الفكرة لينشأ منها آلهة وعبادات لأنواع معينة من الأشجار، بل ويذكر الكاتب الأصل الشجري لآلهة الأوليمب الشهيرة.
بعد ذلك يذكر بعض أنواع التقديس الأخرى للأشجار، ففي قبيلة التوموري، كان سلما يسند إلى جذع الشجرة التي ستقطع سلما صغيرا لتمكين الأرواح القاطنة فيها من النزول بسلاسة وراحة. وكيف استخدمت الأشجار في بعض الأحيان للتنبؤ.
ثم يتجه الكاتب لـ "الجانب المظلم من عبادة الأشجار"، والأضحيات البشرية التي كانت تقدم لها.

ثم يتحول الكاتب ليذكر الدور البيئي للأشجار بفوائد لا تحصى، من الحفاظ على التربة، إلى درجات الحرارة، ودورها في سقوط الأمطار وغيرها.
يتجه أخيرا لذكر التحول في نظرة الإنسان في القرون الأخيرة من العبادة والتقديس، إلى الحرق والقطع والتدمير لاستخدام الأخشاب أو لزراعة مساحات الغابات، وتأثير ذلك على التوازن البيئي، وكيف ضرب الإنسان بقواعد الإيكولوجيا عرض الحائط، فتعرض -ويتعرض- لكوارث بيئية في مناطق كثيرة في العالم.

الكتاب رحلة جميلة جدا وممتعة، فيها من التاريخ والميثولوجيا والإيكلوجيا، ونظرات في تحولات رئيسية في تفكير الإنسان عبر تاريخه على الأرض.

الكتاب: انتصار الشجرة
الكاتب: جون ستيوارت كوليس
المترجم: مروان الجابري
الناشر: الهيئة العامة للكتاب، مشروع مكتبة الأسرة
عدد الصفحات: 302

مراجعة كتاب "دفاع عن العلم"، ألبيير باييه

science

فهذه الرغبة في الفتح المطوية فينا، والتي دفعت كثيرًا من الأفراد والشعوب إلى كثير من أعمال العنف والجور، تجد في العلم وسيلة تشبعها وترفعها.

ارتفعت الاصوات في القرن العشرين تقول بأن العلم كان سببًا في كوارث رهيبة أكثرها وضوحًا الحربين العالميتين اللتين قضيتا على ملايين البشر اعتمادًا على مباديء علمية. والاتهام الآخر بكون العلم مادي بحت ومضاد للروحانية والقيم الإنسانية. وللأسف خرجت هذه الآراء من عظماء أمثال غاندي، وطاغور، وحتى أينشتاين نفسه (وهو الفيزيائي الذي وهب جل حياته للعلم) اتهم العلم بأنه لم يكن له دور إلا في خلق المزيد من العبيد.





ويأتي هذا الكتاب كمحاولة للرد على هذه التهم من خلال عدة محاور، منها تعريف مفهوم العلم نفسه وتحديد العلاقات بينه وبين الأخلاق والحرية والتسامح.

فمن حيث الأخلاق، يتهم العلم بمعاداتها بسبب الخلط الشائع بين العلم وتطبيقاته، بحيث أنه قد راق لنا أن نستخلص منه وسائل القتل والاستعباد.
وعن العلاقة بين العلم (أو الفكر بوجه عام) يبين ألبيرر باييه في الفصل الخامس وهو أفضل وأمتع فصول الكتاب، يرى الرجل أن العلم والبحث عن المعرفة هو جزء من الكرامة الإنسانية. حتى أن الرجل لَيأسف لأن العلماء عندما يطلبون من الحكومان تمويلًا للأبحاث، فإنهم يضطرون إلى أن يوضحوا أن هناك فوائد (صناعية مثلًا) من وراء هذه الاكتشافات. فيضطر الناس إلى التماس الأعذار عند تقديم المعونة إلى الأمر الذي فيه كرامتنا.

ربما تكون ميزة الكتاب الجلية في أن للكاتب ينظر للاعتراضات على العلم بشكل مخالف لنظرتنا لها، وهو يحللها تحليلًا نفسيًا واجتماعيًا.
ويختم "إن العلم الذي يسوقنا إلى طلب الحق.. هو من بين المبتدعات التي حققتها جهود الناس أكثرها ثراءً وأشدها إثارة وأعمقها تدينًا...".
ميزة أخرى من مميزات هذه الطبعة وهي الترجمة.. المترجم هو د. أمين عثمان، والميزة الكبرى للمترجمين الذين عاشوا في فترة النصف الأول من القرن العشرين، هي أن أساليبهم فصيحة، ولغتهم مع ذلك سلسة.. فبالإضافة لجودة الكتاب نفسه، ستخرج بفائدة لغوية جيدة.

نظرة راسل العلمية... ​مراجعة "كتاب النظرة العلمية"، برتراند راسل


إن المعرفة، على خلاف أوهام تحقيق الرغبة، أمرٌ عسير المنال. وأيسر اتصال بالمعرفة الحقة يُضعف من شهوة تقبل الأوهام.
يبدأ راسل (الفيلسوف البريطاني الذي عاش ما يقارب المائة عام)، كتاب النظرة العلمية، بأمثلة على الطريقة العلمية، يحاول أن يستخلص منها تعريفات لتلك الطريقة (جاليليو، نيوتن، داروين، وبافلوف) ، وفي خضّم أمثلته يستخرج علاقات أعمق بين العلم والمجتمع (في تقبل السلوك العلمي في استخدامه المكثف للعقل وعدم الاتكال على الرغبات) والدين ، خصوصًا بعد التصادم الذي حدث بين بعض النظريات العلمية ورؤية الكنيسة للأحداث التي تفسرها تلك النظريات، ولنا في جاليليو وداروين مثالان واضحان.

ملحوظة: في الفصل الأول يذكر الكاتب نص محاكمة جاليليو وقد كان عجوزًا بالتفصيل، واعتراف جاليليو بخطئه!! في واحدة من المواقف الحرجة في تاريخ العلم.. ستحب أن تقرأها بلا شك.




ثم يستطرد الرجل بعرض لبعض الآراء الميتافيزيقية التي أدخلها أصحابها تحت لواء العلم، والعلاقة بين العلم والدين بعد ثورة الكوانتم ومبدأ عدم التأكد تحديدًا، ورده على العالم آرثر إدنجتون الذي حاول أن يستنتج من هذا المبدأ ويفسر به حرية الإرادة البشرية.
ثم أثر استخدام المنهج العلمي في العديد من المجالات كعلم النفس والطبيعة وعلم وظائف الأعضاء وعلم الاجتماع. وأثر ذلك على الحياة الاجتماعية والاقتصادية للناس مقارنة بالقرون السابقة.
ثم يأتي أفضل أجزاء الكتاب من وجهة نظري والذي يحاول راسل فيه أن يتنبأ بشكل المجتمع المستقبلي كنتيجة لاستخدام المنهج العلمي. وجاء وصفه ديستوبيًا ذكرني كثيرًا بروايات من نوع ١٩٨٤ لجورج أرويل، والسيد من حقل السبانخ، لسلامة موسى.
في ذلك المجتمع العلمي المستقبلي، ستنهار الأسرة، ويصبح المجموع أهم فيه من الفرد. لن تكون هناك صداقات أو حب. بل ستُجرّم تلك (الأفعال).
ويختم راسل بأن:
العلم الذي بدأ بحثًا عن الحق، قد صار غير متسق مع الحق.
 إجمالًا .. الكتاب رائع وسهل لدرجة كبيرة، ومفيد لمن يحب القراءة حول المنهج العلمي.

ذكرياتي مع مجلة "براعم الإيمان"، وبدايتي مع القراءة


لمّا كُنت طفلًا، كان -محمد- أخي الأكبر يشتري مجلة اسمها الوعي الإسلامي، يأتي معها ملحقًا اسمه «براعم الإيمان». كان يعطيني إياه، وربما من تلك النقطة بدأت أحب القراءة..
للأسف لم أكن أحتفظ بتلك الأعداد، ولكن كان هناك عددان بالذات كنت أتذكرهما بشدة.
بالأمس دخلت على موقع المجلة وأخذت أبحث في أغلفة الأعداد، إلى أن وصلت لواحد منهما، وكان في عام ٢٠٠٠.
استمريت في النزول مع تواريخ الأعداد حتى رأيت غلافًا جعل قلبي يكاد يفر من مكمنه.
وجدتُ العدد الأكثر حبًا إلى..

بمجرد أن نظرت لصورة الغلاف، تذكرته، بالرغم من أن ذلك العدد كان إصدار عام ١٩٩٤، من حوالي ٢٣ عاما. كان عندي وقتها أربع سنوات.
حمّلت العدد وقرأته، وتذكرت كل ما يربطني به.. تذكرت مكان قراءتي له، وحتى حالة الجو حينها تذكرتها.. تذكرت أن الجو كان غائمًا، وكان ذلك بعد أمطار جعلت سطح المنزل مليئًا بماءها.
تذكرت أنني كنت فوق سطح المنزل، وصعدت أمي لتناديني من هناك..
كدت أتذكر رائحة الجو، وملمس المجلة..
صورة البنت والسماء السوداء والقمر جذبتني إلى هوة سحيقة من الذكريات التي كادت أن تأخذني في آلة الزمن لتعيدني حرفيًا إلى تلك الأيام..

يا الله على الذكريات التي جاشت وتجيش في قلبي..

رحلة الأعداد.. مراجعة كتاب"العدد" جون ماكليش

numbers

والإنسان عادة يستسيغ ما كان يؤمن به مسبقًا. إننا نرفض الأفكار والخبرات الجديدة لأنّ أسلوب انفعالاتنا يؤثر في فهمنا ويحرفه.
فطريًا، حتى الحيوانات تعرف الأعداد هي الأخرى، لكن التجريد هو الخاصية التي ميزت البشر عن الحيوانات بخصوص الأعداد.
وربما تكون الأعداد وتطورها من أثرى مواضيع تاريخ العلوم وأكثرها إثارة. إذ أن الأعداد وتطورها (أو الرياضيات بوجه عام) ترتبط ارتباطًا كبيرًا بالحالة الاقتصادية والاجتماعية وحتى الدينية لدى الشعوب على امتداد تاريخ الحضارة البشرية، إضافة لأن تطور الأعداد والرياضيات كان مرتبطًا أيضًا بتطور فروع كثيرة من العلوم، كالفلك والفيزياء وغيرها.






والكتاب الذي بين أيدينا يرصد هذا التطور على مدار العصور وارتباطه بغيره من فروع العلوم الأخرى، بداية من "الحاسوب الأول" الذي كان عبارة عن عشرة أصابع (وربما يكون ذلك هو السبب في اعتمادنا على النظام العشري).
مرورا بحضارات عديدة مثل حضارات أمريكا الجنوبية، والمصريين القدماء الذين تمكنوا من الإشارة للكسور متفوقين في ذلك على حضارات سومر وبابل، والهنود الذين استخدموا الصفر وابتكروا نظام الخانات، ووضعوا للأرقام رموزًا مستقلة.
مرورًا بحضارة اليونان التي استفادت من الرياضيات في الهندسة خصوصًا. والحضارة العربية، بأبرز رياضييها، الخوارزمي وعمر الخيام، وابتكار علم الجبر ودورهما في استحداث وتطوير طرق جديدة لحل المعادلات.
ثم عصور النهضة الأوروبية وفلسفة بيكون وأوهامه الأربعة المشهورة، ودوره الكبير في إرساء قواعد المنهج العلمي.
ثم بعد ذلك، وفي أكثر من فصل يؤرخ لنا المؤلف للحاسب الآلي بداية من الآلات الميكانيكية مرورًا بحواسيب الصمامات، وصولا إلى التطور الأهم في تاريخ الحاسبات حتى الآن وهو اختراع الترانزستور عام ١٩٤٨ بواسطة براتين وباردين وشوكلي.
باستثناء بعض التفصيلات التي حاول فيها أن يبين طرق لحلول مسائل بطرق قديمة والتي لم أفهمها بشكل كامل، فالكتاب سهل في معظم أجزاءه، ومهم لمن يريد أن يعرف الخطوط العريضة عن إسهامات الحضارات في الأعداد والرياضيات.

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مؤامرة المقررات الدراسية... مراجعة كتاب "موجز تاريخ كل شيء تقريبًا"، بيل برايسون

عُبّاد الآلة... مراجعة لرواية «الآلة تتوقف»، إ. م. فورستر