عقاقير الزمن... مراجعة لـ: الكتاب الثالث من الأعمال الكاملة لـهربرت جورج ويلز

new accelerator 
الصورة مشهد من مشاهد قصة "المعجل الجديد"، في معمل دكتور جيبرن"
كما ترى لو جعلته شيئًا ذا تأثير شامل، فلن يضرك قط.. رغم أنّه سيقربك من الهرم بدرجة طفيفة، سوف تعيش بالضبط ضعف الزمن الذي يعيشه الآخرون.

وتستمر الرحلة داخل أدغال الأعمال الكاملة لأبي الخيال العلمي الإنجليزي هربرت جورج ويلز.
كتابنا هو الكتاب الثالث من أربعة كتب تحوي الأعمال القصصية الكاملة لويلز، ترجمه "رؤوف وصفي" ويحتوي على خمس عشرة قصة كتب جلها في الفترة من 1895 إلى 1910... وهي فترة حرجة في التاريخ الأوروبي كونها تلت الثورة الصناعية بكل ابتكاراتها واختراعاتها التي غيرت وجه أوروبا في السنين التالية، كما سبق وأن أشرنا في المراجعات السابقة.

أفضل القصص برأيي في المجموعة هي:
1-قصة العصر الحجري: القصة تحكي أحداثًا مُتَخَيَلة عن مجموعة بشرية بدائية تعيش مع بعضها البعض.. عظمة القصة أنها تصف لنا السلوك البشري متجردا من الكماليات التي نراها في العصر الحالي.. كيف مثلا أن أي مجموعة تميل دائما لأن يكون لها قائد أو شيء عظيم يقدسونه حتى لو لم يكن بشريا، وكان حيوانا مثلا.




جانب آخر من جوانب عظمة القصة هو محاولاته لتخيل كيف كانت أول محاولة بشرية في كل شيء.. مثلا أول محاولة لركوب الحصان.. تلك المرات الأولى ستكشف لك عن إصرار كبير من البشر على تطويع كل ما حولهم لخدمتهم.وزد على كل ما سبق انتقال الكاتب لوجهة نظر الحيوانات (الدببة والأحصنة مثلا) ووصفها لذلك الكائن الجديد الذي يعيث في الأرض فسادًا لا يلوي على شيء، وتعجبهم من قدراته في صنع اسلحة يدافع بها عن نفسه من الحيوانات ومن أعدائه. قصة جميلة جدًا، بالرغم من أنها طويلة نوعا ما لتُحسب على معشر القصص القصيرة..

2- الحقيقة عن بيكرافت: قصة خيالية وخفيفة عن رجل سمين يحاول التخلص من سمنته فيأتيه حلُّ غريب يجعله خفيفا، وإن كان بالشكل غير المعهود.

3- المُعجّل الجديد: ربما تكون قصة الخيال العلمي الوحيدة في القصة –على غير عادة ويلز- تتحدث عن دواء جديد يسمح لمن يتعاطاه بأن يكون الزمن عنده أقل من عند باقي الناس (ربما يشابه تأثير بعض المخدرات المعروفة)، ومن شاهد فيلم الخيال العلمي Dredd سيكون لديه عن العقار فكرة أوضح.

هناك قصص أعجبتني أيضا وإن بدرجة أقل من التي ذكرتها: مثل "المتجر المسحور"، "وادي العناكب"، "الشبح قليل الخبرة".
بكل أمانة، هذا الجزء أضعف من الجزأين الأولين. حتى قصص الخيال العلمي فيه أقل من سابقيه. ولا أعلم هل اختيار القصص وتوزيعها على المجلدات الأربعة كان من قبل المترجم العربي (د. رؤوف وصفي) أم من النسخ الأصلية.
عموما، ويلز في كل حالاته مبدع.

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟