حب الحكمة... مراجعة كتاب "حكمة الغرب.. الجزء الأول"، برتراند راسل


فالفلسفة في ذاتها لا تأخذ على عاتقها مهمة حل المشكلات التي نعاني منها أو إنقاذ أرواحنا، وإنّما هي على حد تعبير اليونانيين، نوع من المغامرة الاستكشافية (أو من السياحة الفكرية) التي نقوم بها لذاتها.

يرى دكتور فؤاد زكريا (مُترجم الكتاب) أنّ مؤلف الكتاب (الإنجليزي برتراند راسل) يكاد يكون الفيلسوف الوحيد الذي عاش قرنًا كاملا أو كاد (1872-1970) وهذا يُعطي لنا تجربة شديدة الخصوبة من شخص عاصر الخيول كوسائل مواصلات، وعاصر الذرة والعقول الإلكترونية والصواريخ.




بتلك التجربة الخصبة يقدم لنا راسل تاريخ الفلسفة، شخصياتها، وأفكارها بداية من الأسئلة التي طرحها الإنسان البدائي على نفسه من قبل: هل للعالم غاية؟ وهل تسير الطبيعة بقوانين؟
مرورًا بطاليس الملطي (في القرن السادس قبل الميلاد)، والذي يرى الكاتب أنّ العلم والفلسفة قد بدءا من عنده.
ويرى الكاتب في تقديمه لما قبل سقراط أنّ الفلسفة لم تزدهر في حضارات أخرى كالفرعونية والبابلية لأنّ وظيفة الدين في تلك المناطق لم تكن تُساعد على المغامرة العقلية.
ثم يروي العلاقة بين العلم والفلسفة والأفكار الخرافية كالسحر، وكيف أنّ الفكرة العامة الكامنة وراء العلم والسحر هي واحدة، فكلاهما يعترفان بالسببية. بعكس الدين الذي يمارس عمله في نطاق المُعجزات، التي تنطوي ضمنًا على إلغاء السببية.
ثم اليونان صاحبة الفضل الأكبر على الفلسفة بعظمائها الثلاثة أرسطو وأفلاطون وسقراط.. ومقارنة بين ما جاء به الثلاثة وصولًا للمسيحية التي كانت قبضة اللاهوت فيها على الفلسفة والعلم لا تنفك تؤذي ثلاثتهما –الدين والعلم والفلسفة.

ثم الأفكار التحررية التي كانت تجابه بمقاومة قوية من الكنيسة تحت مسمى "الهرطقة" التي أدين بها الكثير من العلماء والفلاسفة على امتداد تاريخ العصور الوسطى. واتضح في تلك الفترة بالذات التأثير السياسي للأفكار الفلسفية، والصراعات بين الملوك والكنيسة.

الكتاب تاريخي فلسفي، أسلوبه لم يكن سهلا -على الأقل بالنسبة لي- في بعض الأحيان، يبدو أنّه يحتاج لقراءة ثانية، أو خلفية فلسفية، وهي لا تتوافر عندي.
على كل حال، الكتاب مُفيد تاريخيا على الأقل، ويحتاج لبعض المجهود الذهني في استيعابه.

الكتاب من كتب عالم المعرفة، رقم 62 (فبراير 1983) ترجمة العظيم "فؤاد زكريا".

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مؤامرة المقررات الدراسية... مراجعة كتاب "موجز تاريخ كل شيء تقريبًا"، بيل برايسون

عُبّاد الآلة... مراجعة لرواية «الآلة تتوقف»، إ. م. فورستر