الأرض المسطحة.. رحلة خيالية متعددة الأبعاد – إدوين إبوت

Flatland 

لقد تأملت إيمانا قائما على الحدس، دون أن أعرف الحقائق، وأتوسل إليك أن تؤكد أو تنفي توقعاتي المنطقية، وإذا كنت مخطئًا فسوف أسلم ولن أعود بعد ذلك إلى الحديث عن البعد الرابع، ولكن إذا كنت محقا، فسوف يستمع سيدي إلى صوت العقل.

تخيل عالمًا ثنائي الأبعاد، لا يدرك سكانه سوى الطول والعرض، فلا يعرفون عن الارتفاع شيئا.. ولا يعرفون أنّهم لا يعرفون.. هو عالمهم الكامل إدراكهم مقتصر عليه ومحدود به . تسكنه أشكال هندسية لها نظام اجتماعي يحكم العلاقات بينها (فكلما كان الشكل أكثر انتظاما كلما كانت مكانته أعلى، وأقل الأشكال مكانة هن النساء، الخطوط المستقيمة ذات الذكاء المحدود)، بل وهناك أيضا نظام عقائدي يقوم عليه الكهنة (وهي الدوائر ذات التميز الهندسي). وهم يقومون على حفظ العقيدة التي يعتقدها باقي الأشكال في اقتصار الكون على بعدين، ومن حين لآخر تحدث بعض الثورات التي سرعان ما تُخمد بسبب سيطرتهم الجامحة على بلادهم.





هذا حتى يذهب أحدهم في ثلاث رحلات ستغير مفهومه عن كونه وعالمه.. رحلة سنكتشف بها تناقض يمكن أن نقع فيه عندما نتحصل على الحقيقة أو جزء منها.
ذلك التناقض الذي يحدث عندما تدراك حقيقة معتقد شخص آخر، وتحاول بكافة الطرق أن تقنعه بخطأ ما يعتقد، إلى أن يأتي أحدهم ليقول لك بخطأ معتقدك، فتتعامل معه بنفس الطريقة التي تعامل معك بها من خطّأتَه.
عندما نتعامل مع من ينصحنا، بنفس الطريقة التي نحب أن يتعامل بها من ننصحه معنا.. حينها ستجد أن عقلك قد بدأ ينشرح لاحتمالات أكبر وأفكار أعمق تصل بها مع الوقت إلى حقائق أشمل.

هي رواية علمية هندسية (ولا تقلق عندما أقول هندسية.. فهو يشرح بأسلوب بسيط جدا وبرسم هندسي بسيط ما يقصد عندما يحتاج الأمر)، بها من الفلسفة قدراً ممتعا.. وأختم بقول بانيش هوفمان، مقدم الرواية:
وإذا كنت لا تزال تتمتع بشباب القلب ولا يزال حيًا في قلبك الشعور بالدهشة، فسوف تقرأ دون توقف حتى تصل للنهاية.

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟