التكنولوجيا والإنسان... مراجعة لكتاب: الآلة قوة وسلطة.. آر إيه بوكانان

The Power of the Machine

إن البحث التماسا لمعرفة الذات، شأنه شأن الرحلة عبر الفضاء إلى النجوم.. لا نهاية له.

إن تاريخ التكنولوجيا تاريخ ضارب في القدم، منذ استخدام الإنسان للنار حتى عصور الفضاء والصواريخ وثورة الاتصالات التي نعيش في رحابها. ولكن من بدايات القرن السابع عشر حتى هذه اللحظة قفزت التكنولوجيا بفضل عوامل عديدة قفزات واسعة أعقبت مرحلة ركود نسبي. واتضحت تلك التحولات بداية من مبشرات الثورة الصناعية والآلات البخارية التي أدت إلى تسحين الإنتاج في ضروب صناعية عديدة، وأثرت كذلك على وسائل المواصلات وغيرها، مرورا بالتأثير الاجتماعي العميق الذي سببته تلك المنجزات.




وكتابنا – الآلة قوة وسلطة- يحاول تتبع تلك الثورات التكنولوجية في هذه الفترة الحرجة، مبينا علاقاتها التبادلية بينها وبين: الدولة في الاستخدامات العسكرية وتوازن القوى تحديدا. وبينها وبين الدين وكيف أثرت ثقافة المجتمع التكنولوجي في وجود نسبة أعلى من التسامح وتقبل الآراء والتوجهات العقائدية المختلفة داخل المجتمع الواحد.
وبكل تأكيد كانت العلاقة المتبادلة مع العلم لها المساحة الأكبر سواء بطريقة مباشرة أو طريقة ضمنية ضمن مواضيع أخرى، مع اهتمام الكاتب في أكثر من موضع بتوضيح الفرق بين العلم (الذي يعني أكثر بمحاولات معرفة ماهية الظاهرة وأسبابها)، والتكنولوجيا (التي تعني بالتطبيق الذي قد يكون ناجما عن خبرة في التعامل مع الظاهرة دون معرفتها معرفة عميقة، لذلك يقول الكاتب دائماً أن التكنولوجيا أقدم من العلم).

نقطة القوة المميزة في الكتاب كانت –في رأيي- التفصيل، الذي ربما يجده البعض مملا، ولكنه ساهم في توضيخ كثير من الأمور التي ربما لن تكون واضحة إلا لو فُصلت هكذا..
لغة الكتاب سهلة، ولا يوجد به أي نسبة من التعقيد العلمي (فيما يخص الموضوعات العلمية التي تناولها)، فهو يسرد الحوادث التاريخية التكنولوجية ثم يعلق عليها تاريخيا وعلميا، ثم يحللها في سياقها، موضحا عمقها الاجتماعي، وتأثيرها وتأثرها بعدة عوامل مثل الرأي العام أو السياسة.

العنوان الأصلي للكتاب:
The Power of the Machine: The Impact of Technology from 1700 to the Present

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مؤامرة المقررات الدراسية... مراجعة كتاب "موجز تاريخ كل شيء تقريبًا"، بيل برايسون

عُبّاد الآلة... مراجعة لرواية «الآلة تتوقف»، إ. م. فورستر