مراجعتي للكتاب الأول من كتابين بعنوان "المستقبل".. تأليف آل جور

٢٠١٥٠٦٠٧_١٣٥٥٣٥
يُقال أن يوهان فاوست -ممول اختراع المطبعة في القرن الخامس عشر- قد تمت محاكمته في فرنسا بتهمة السحر والشعوذة بسبب العملية السحرية التي تمكن في الظاهر من خلالها من تكرار طباعة آلاف النسخ الكاملة من النص نفسه!!
تأليف آل جور/ وهو نائب سابق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية.
تصنيف الكتاب: علمي/ اقتصادي/ سياسي
الناشر: سلسلة عالم المعرفة، المجلس القومي للثقافة والفنون/ الكويت.




في هذا الجزء ثلاثة من الست محركات التي يزعم الكاتب أن لهم التأثير الأكبر في تشكيل مستقبل البشرية ألا وهم:

1-شركة الأرض
الاقتصاد والتأثير المتبادل بين اقتصادات الأمم في اقتصاد عالمي كبير أطلق عليه مجازا "شركة الارض"..

أكثر الأجزاء إفادة وإمتاعا في هذا الفصل، الجزء الذي ذكر فيه تأثير سرعة نقل المعلومة على الأسواق. المنحى التاريخي للموضوع، بداية من خبر هزيمة نابليون في معركة واترلو، ونقل خبر الهزيمة بالحمام الزاجل، ما أعطى للبعض أسبقية في توقع تأثير الهزيمة على السوق، وتكوين ثروات ضخمة من خلال هذا الأمر.

ويورد كذلك بعض الأمثلة التي كان نقل الخبر فيها يؤثر بشكل كبير على الاسواق لو تأخر أو تقدم جزء من الثانية!!


2- العقل العالمي
هنا يشير لتأثير وسائل الاتصالات الحديثة والتكنولوجيا على الاقتصاد والاجتماع وسائر نواحي الحياة..
نشر المعلومة بوجه عام وتأثيره الكبير بداية من اختراع المطبعة الأسطوري الذي ساهم في أحداث جمة، غيرت مسار التاريخ تماما، مثل حرب الاستقلال الأمريكية، وإصلاحات ماتن لوثر..
ثم جزء خاص عن مدى قمع الديكتاتوريات لمثل تلك الوسائل من الصين لروسيا لإيران وطبعا مصر!
يجمل كذلك بعض التوقعات المستقبلية بشأن التعليم على شبكات الإنترنت. ثم يذكر مثالا على خطورة بعض الاتصالات مثلما حدث مع إيران عندما اخترقت إحدى منشآتها النووية بدودة "ستكس نت"..
وهم الخصوصية، ومعلوماتنا الشخصية التي تجمع عنا وتباع لجامعي البيانات، ناقشها الفصل كذلك.

3- ميزان القوى
نستطيع أن نلخص هذا الفصل في جملة أو اثنتين:
الشركات أصبحت هي المحرك الأساسي للقرار السياسي حتى في أعرق الديمقراطيات مثل الولايات المتحدة.

كتاب جيد، لكن حاول الكاتب في مواضع كثيرة إبراز فكرة فضل أمريكا على العالم كقائد ديقراطي يستطيع أن يقود العالم نحو الأفضل. علميا وسياسيا واقتصاديا..

تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

النسخة العربية من كتاب: لماذا؟