مهندسو الخيال001: أرشميدس.. ويلز، والليزر

scifieng001

 أتذكر عندما قمت بعملية الليزك (تصحيح الإبصار بشعاع بالليزر)، وبينما كان شعاع الليزر يعربد في عيني، مزيلا طبقات من قرنيتي السميكة، حضر في مخيلتي دون سابق إنذار كاتب الخيال العلمي الكبير هربرت جورج ويلز (HG Wells)، فهو أول من تنبأ بوجود تلك الأشعة في المستقبل.
في رواية الخيال العلمي حرب العوالم (
War of the worlds) في عام 1898، كان هناك أشعة طاقتها عالية جدا استخدمها الغرباء (المريخيون الذين غزوا الأرض) لتخريب وحرق المدن.
تاريخيا، استخدم ارشميدس طاقة الضوء تلك (ولكن بصورة أخرى) في الدفاع عن مملكة سيراكوز، وذلك باستخدام عدسات ضخمة جدا  قامت بتركيز أشعة الشمس وتوجيهها لأشرعة سفن الأسطول الروماني، فأشتعلت
النيران فيها. وكان ذلك في عام 214 ق.م.
اليوم يُستخدم الليزر على نطاق واسع في في أجهزة إلكترونية لا حصر لها، فقد اخترقت فكرته حاجز عشرات السنين من عقل ويلز.. لتصل إلى قارئ الاسطوانات الخاص بحاسوبك..

[الصورة هي غلاف كتاب "المناظر" لابن الهيثم بعد ترجمه من العربية للاتينية، ويظهر عليه صورة تظهر كيف أحرق أرخميدس سفن الرومان عند مهاجمتهم سيراكوز باستخدام المرايا المقعرة (الصورة والوصف من ويكيبيديا)].

sourcesمصدر 1 /// يمكنك معرفة المزيد عن استخدام المرايا كأسلحة من قِبل أرشميدس وغيره، والاطلاع على الجدال التاريخي والعلمي على صحة الموضوع من هنا.
مصدر 2 /// Miccu Kaku, Physics of the impossible ,p35-36
مصدر 3 ///
http://goo.gl/lGDd3d


تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مؤامرة المقررات الدراسية... مراجعة كتاب "موجز تاريخ كل شيء تقريبًا"، بيل برايسون

عُبّاد الآلة... مراجعة لرواية «الآلة تتوقف»، إ. م. فورستر