رحلة كون تيكي.. أي رحلة وأي رواية!

Kon tiki novel

في عام 1947 بدأ مستكشف نرويجي اسمه ثور هايردال رحلة عجيبة جدا. فقد أبحر بطوف مصنوع من جذوع الأشجار لمسافة 7000 كيلو متر في المحيط الهادي، من من سواحل أمريكا اللاتينية إلى جزر البولينيزيا، حيث قطعها في 101 يوم ليصل إلى شواطئ جزيرة تواموتو.

صاحبه في رحلته خمسة أشخاص غيره إضافة إلى ببغاء!

وكان اسم الطوف (كون تيكي) على اسم أحد آلهة الإنكا (إله الشمس بالتحديد).

https://www.youtube.com/watch?v=7kVZR-2hzUQ



[caption id="attachment_1229" align="alignleft" width="323"]tumblr_masp6ox3Ww1ryn4qfo1_500 ثور هايردال على الطوف[/caption]
كانت نظريته أن بعض الشعوب البدائية ربما تكون قد انتشرت نتيجة لرحلات بحرية قامت بها عبر البحار والمحيطات.

حاول إقناع العالم بفكرته، لكنها فوجئت بالرفض. إذ كيف يمكن لهؤلاء القدماء أن يعبروا المحيطات الشاسعة والبحار المضطربة بوسائلهم البدائية؟!

Kon-Tiki_expedition 
مسار الرحلة التي استمرت 101 يوم

 وكان رد ثور بأنه سيقوم برحلة بطوف بدائي مصنوع من شجر البلسا، ليريهم كيف أن نظريته صحيحة، وأن تلك الأطواف يمكنها نشر الحضارات عبر البحار والمحيطات، فأبحر في رحلة طويلة لمدة 101 يوم، قطع خلالها 8000 كيلومتر خلال المحيط الهادي، مجتازا بطوفه البدائي عواصف وأمواج عاتية، وقروش وحيتان وأسماك على كل شكل ولون.

صنع طوفه البدائي هذا بناء على دراسته لحضارة الإنكا ورسومات لهم أوضحت استخدامهم لقوارب ألهمته لصناعة قاربه.
كتب الرجل رحلته في رواية أسماها "رحلة كون تيكي: 6 رجال وببغاء على طوف في المحيط الهادي".. وهي الرواية التي بين يدينا.. والتي يحكي فيها تفاصيل رحلاته، وتصويره لكثير من الصور خلال تلك الرحلة. والعقبات التي واجهتهم وكيف تغلبوا عليها.

View_of_Ra_2,_Kon-Tiki_Museet 
الطواف الذي استخدمه الرحالة، موجود في متحف كون تيكي

واقعية الأحداث جعل للرواية بعدا آخر تماما، وأعطاها ميزة تفوق كبيرة جدا.. فكل حدث يمر عليك، تعرف أنه قد حدث، تجده يجذبك نحو معرفة الذي يليه.. وهكذا حتى تصل لنهاية الرواية، وستحزن عندما تفعل.

الرواية حولت لعديد الأفلام الوثائقية والدرامية آخرها فيلم نرويجي عام 2012 (تقييم 7.3 على Imdb)

sources


تعليقات

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

لماذا يجب أن يُدرّس كتاب “التفكير العلمي” في مراحل التعليم الأساسي؟