حياة القراءة

Reading

كوبا من الشاي قد جهّزتَه لتبدأ ساعة القراءة اليومية. فتفتح المكتبة وتظل واقفا تقلب ناظريك بين كتب قرأتها وكتب لم تقرأها. كتب لم تستطع إكمالها لصعوبتها، وكتب التهمتها التهاما .. تنسى الكتاب الذي جئت من أجلة، تهيم بين عناوين الكتب التي طالما حُفِرت في عقلك.

وفجأة يقع بصرك على أول كتاب قرأته، تتذكر شعورك حينها ... تجربة جديدة...... القراءة.
يتراءى أمامك المشهد... كنت جالسا على هذا السرير أقلب في صفحاته متهيأ لقراءته.. حينها كان الجو باردا.. فاختلطت برودة الجو بدفء التجربة، وفُتح بابٌ لعالم جديد .. جديدٌ تماما.
تدير عينيك للكتاب الذي يليه، بعد أن استطعت وبصعوبة أن تزيل نظرك من على سابقه .. هذا الكتاب قرأته في محاضرة في الجامعة متجاهلا الدكتور وما يقول، وهذا حينما كنت مستقلا "ميكروباص"، والآخر عندما كنت في رحلة، والثالث عندما كنت أنتظر صديقي في مسجد قريب، والرابع ... والخامس ...
تتذكر أن ذلك الكتاب على وجه الخصوص كان قد احتل من كيانك جزءا، حتى عندما لم تكن تقرؤه، كم فكرت وفكرت في عباراته ودلائله قبل أن تنام! وكم غيّر ما لديك من قناعات كانت راسخة رسوخ الجبال! وكم دفعك لقراءة المزيد عن موضوعه!

شريط من الذكريات يرتبط بشريط من العناوين ارتباطا لا تحلّه تعاويذ ..فتشعر أن حياتك قد اُختصرت في هذا الصندوق الخشبي الذي لا تتعدى مساحته السنتيمترات المربعة.
هنا حيث شُكّلت شخصيتي، هنا حيث تمت إعادة صناعة عقلي، هنا حيث زرت عوالم لم أرتدها من قبل. (هُنا حيثُ أصلُ العلا نابعٌ *** هُنا غُيِّر الحلم للممكنِ).

تبتسم ابتسامة الرضى، وتتنهد تنهيدة الارتياح، وتمد يدك لتلتقط كتابك الذي جئت من أجله..
تغلق المكتبة فيتوقف تيار الذكريات ذلك .. تجلس على مكتبك وتنحي كوب الشاي جانبا، وتفتح كتابك، مُبدِءا جولة جديدة في صناعة عقل، ومضيفا لذلك الشريط فصلا توده ممتعا.

تعليقات

  1. علمت عن المدونة من صديق ع الفيس بوك. ومن أول زيارة أسرتنى بمحتواها, لى عودة مستمرة للمطالعة باذن الله. تحياتى

    ردحذف
  2. جميل :)
    بإذن الله يعجبك محتواها

    ردحذف
  3. رائعة جدا سلِمت يداكـ :)

    ردحذف
  4. أحسست أنك نبات تحتاج الماء لتحيا
    وأن كل كتاب تقرأه هو قطرة ماء جديدة - لتنمو وتصعد للسماء والنجوم

    ردحذف
  5. أول قراءة لى فى تلك المدونة ..مقالة رائعة :)

    ردحذف

إرسال تعليق

Popular Posts

من كل علم شيء... مراجعة «واحد.. إثنان.. ثلاثة.. لا نهاية».. جورج جاموف

مُترجَم: العلوم الإسلامية مهدت الطريق للاحتفال الألفي بالضوء

لماذا يجب أن يُدرّس كتاب “التفكير العلمي” في مراحل التعليم الأساسي؟